دولة جورجيا

جمهورية جورجيا وعاصمتها تبليسي

, البلد الأكثر بروزاً و شهرة في منطقة القوقاز و أكثرها أستقطابًا للسياح من جميع أنحاء العالم إذ وصل عدد السياح و الزائرين الى جورجيا في النصف الاول من عام 2019 لخمسة ملايين سائحًا تقريبا .

دولة جورجيا في اي قارة
موقع دولة جورجيا على الحدود بين قارتيّ آسيا وأوروبا .

تقع جورجيا على سفوح جبال القوقاز يحدها من الشمال روسيا ومن الجنوب تركيا وأرمينيا , من الشرق أذربيجان و يغطي البحر الاسود الغرب .
جورجيا هذا الأسم اللامع الذي يحمل بين طياته قصص لا تنتهي من تاريخه العريق سياسيًا و ثقافيًا و أجتماعيًا يمتد لقرون عديدة منذ عهود المماليك وصولًا الى الحكم الجمهوري اليوم .
في عام 1991 حصلت جورجيا على أستقلالها من الأتحاد السوفيتي و من ذلك الحين بدأت جورجيا للظهور للعالم كبلد مستقل يمتلك العديد من المميزات التي تجعله وجهة سياحية تشير اليها بوصلة كل مُحب للسفر و مستكشف و باحث عن الجمال و الأصالة بين بقاع الأرض.


تمتلك جورجيا عدة مقومات تجعلها في مقدمة القائمة من بين أجمل دول العالم وأكثرها أستقاطبًا للسواح أهمها :

1-التاريخ والحضارة الذي يحافظ عليه المجتمع الجورجي حتى اليوم في عاداته وتقاليده اعتزازًا به

2-الطبيعة الخلابة المتنوعة كونها تمتلك موقعًا جغرافيًا رائعاً بين جبال القوقاز

3- الأعمار الحديث و التقنية المتطورة

اللغة الرسمية في البلد هي اللغة الجورجية و لكن أغلبية الشعب يُجيد اللغة الإنكليزية و الروسية .

تحتوي الطبيعة الجورجية على تنوع كبير بالمحصول الغذائي لكنها تتميز بل وتشتهر بأمتلاكها أكبر مزارع كُروم على مستوى العالم .
إذ يتوفر في جورجيا ما يقارب 525 نوع من أنواع العنب. و غابات ضخمة من أشجار الجوز الذي يُصدر منهما الى دول العالم وبعضهم يدخل في عدة صناعات أخرى يعتمد عليها اقتصاد البلد جزئيًا.لا يقتصر تاريخ جورجيا على الآثار و العادات و التقاليد فقط بل و ينتقل الى المطبخ الجورجي واطباقه التقليدية الفريدة التي لا مثيل لها في اوربا الشرقية والتي تعتبر قريبة جدًا من المطبخ العربي .تتوزع أصناف الأطباق على خريطة جورجيا حيث ينتمي كل طبق لمحافظةمختلفة مُشكلة بذلك المائدة الجورجية التقليدية بألوانها البهية و أصنافها الرائعة.


تشتهر جورجيا أيضًا بحبها للرياضة و الرقص الفولكلوري .

إذ تُقام سنويًا العديد من البطولات لكرة الركبي الوطنية و العديد من المسابقات و العروض للرقص الفلكلوري الذي لا يفوت الشعب الجورجي مناسبة لإظهار هذا الجانب التراثي الذي يعتز به و يحافظ عليه.في زيارتك لجورجيا لا يجب أن يفوتك زيارة تبليسي عاصمة جورجيا الذي أطلق عليها لقب ( لؤلؤة القوقاز ) لشدة جمالها و سحرها الذي يتحدث به كل من زارها وغيرها من المناطق و المدن الرائعة مثل قازبيكي ، متسخيتا ، باتومي و غيرهن من المدن التي تقام فيها الفعاليات الرياضية و الفنية و المعارض و المهرجانات طوال العام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.